فكر الجزائر
فكر الجزائر

برامج-العاب-افلام-رياضة-اشهار مواقع-فيسبوك-باتش المنتخب-كيتسيرفر-مواضيع مهمة-برامج حماية- الماسنجر-القصص و الخواطر-فكر الجزائر
 
الرئيسيةالرئيسية  بوابةبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 تجربة حفظي لكتاب الله بفضل الله ثم العزم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مرويات



انثى
عدد المساهمات : 1
نقاط : 25773
التميز : 5
تاريخ الميلاد : 14/03/1988
تاريخ التسجيل : 16/11/2009
العمر : 28
العمل/الترفيه : القراءة
المزاج : تمام

مُساهمةموضوع: تجربة حفظي لكتاب الله بفضل الله ثم العزم   الخميس فبراير 18, 2010 12:20 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله حمدا كثيرا كثيرا كثيرا كما ينبغي لجلال وجهك يارب وعظيم سلطانك
الحمدلله حتى ترضى والحمدلله بعد الرضى والحمدلله على الرضى
وصلى الله على نبينا وحبيبنا محمد وعلى ىله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين

والله ان اللسان ليعجز عن الكلام والقلم يعجز عن التعبير

لكن لانقول الا سبحانــــــك ماعبدناك حق عبادتك

والله في كل آية عجب وكأن المرء يقرؤها لأول مره

الحمدلله الحمدلله الحمدلله

(( شكر لابد منه))

جزاك الله كل خير ياشيخنا الموقر على هذا الكفاح الدؤوب وهذا الجهد الضخم وتشجيعنا ووقوفك بجانبنا حتى تمت نعمة ربنا علينا

وجزاكن الله كل خير يا مشرفاتنا وأخواتنا الحبيبات الغاليات

جزى الله خيرا أختنا أم فاطمه التي امتحنتني
وجزى الله خيرا الغالية جدا جدا حاملة المسك التي طمأنتني قبل أن يأتيني خطاب القبول وبعد أن أتاني وعند تدريسنا وتشجيعنا

وجزى الله الغاليه أم زايد التي وقفت معي نعم الوقفة واستحملت مني مالاتستحمله الأخوات الشقيقات من معاناة حتى تم الحفظ بحمدلله ومنته وبركته

وجزى الله الغاليه حاملة الوحيين على تشجيعها المستمر وكلماتها الطيبه

وجزى الله كل خير ريحانة الوحيين على اشعال الهمم فينا

والغالية طموح أمتي على كلامها الجميل وصوتها الذي يدخل القلوب
والغاليه أم مؤمن التي سمعت لي جزءا من القرآن وشجعتني على الاستمرار منذ البدايه

والغاليه جدا جدا رفيقة الدرب التي كانت ولاتزال وستبقى ان شاءالله نعم الأخت والمعين أم الصفا
والروح المعطاءه على اسلوبها الرقيق معنا في الدورة

وجميع من في هذا الملتقى الطيب بإذن الله

تجربتي

منذ سنوات حفظت الزهراوين في أربعة أشهر وقالت لي معلمتي في مركز التحفيظ : ان استمريتِ على هذا النظام سوف تحفظين المصحف كاملا في سنة ونصف

طبعا أختكم الفقيرة قالت لها نفسها: ومن أنتِ لتحفظي في سنة ونصف والناس يحفظون في سنوات عديده، وطبعا كانت معلمة سابقة قد أخبرتنا بأنها حفظت القرآن في سبع سنين وهي مبتسمة ، بالرغم من انني تطاولت المدهن لكن قلت في نفسي: على الأقل حفظت!آ

انقطعت عن الحفظ بالرغم من أمنيتي الداخليه ورغبتي الشديده ،، لكن متى!! ؟؟ وكيف ؟؟!! ومع من !!؟؟

لابد أن يُشرف علي أحد،، لاأعرف بنفسي00 هذه تعاليل الشيطان والنفس الأمارة بالسوء
وعندما قدر الله تعالى ولعل بحسنة قد عملتها أو دعاء أحداهن لي بظهر الغيب أو دعوة من أحد الوالدين استجاب الله لي وربي قريب ياحبيبي يامولاي

دخلت في إحدى المرات لموقع نسائي أشارك فيه ووجدت أختا تكتب موضوعا بانها حفظت في 20 يوما،، قرأت العنوان أكثر من مرة لأستوعب،
وهجمت عليها في الخاص وأخذت إيميلها واستأذنتها أن تضيفني لمسنجرها ومن هنا بدأت الرحله المباركه

في الحقيقة لم أحاول كثيرا منذ البداية أن أتنافس كثيرا مع الأخوات لأن كل همي دورة تغيير العقل لأعمل غسيل دماغ ثم أحفظ،،

لكنني حفظت الكهف والرحمن وق معهن وكذلك استرجعت سورة البقرة بحمدالله

في البداية واجهت قليل من البطء بالرغم من أنني طبقت كل التعليمات من وضوء ومشي ودعاء وتسبيح والجلوس بمفردي والتركيز ،،

لكــــــــــــــــــــــــن ،،،
لماذا لاأحفظ عشرات الصفحات وأتذكرهن جيدا مثل اخواتي اللواتي ماشاءالله يقتربن من الختم

وبصراحه،،

جن جنوني فلم أجرب الفشل دراسيا ابدا وكنت دائما من المتفوقات والاوائل

فحارت مشرفتي حفظها الله معي وهنا الرابط لهذه التجربة مع محاولتها والشيخ علي الربيعي حفظه الله وجازاه عنا خير الجزاء http://www.alwhyyn.net/vb/showthread.php?t=26624

فعرفت السررررررر الخطيـــــــــــــــــر

بعدي عن الرسائل الايجابية وتذكر الرسائل السلبية القديمه في عقلي المسكين

فأخذت من كل التجارب العبارات الايجابيه وطبعتها والصقتها على باب غرفتي من الداخل وكذل على المرآة وأخذت ادلل عقلي المسكين وأكلمه وأبث في هالثقه حتى أصبح مطواعا لي ولله الحمد والمنة

واكثرت من الدعاء والصدقة عسى الله أن يتقبلها وهذه هي نصيحة الشيخ علي لي جزاه الله خيرا كثيرا وبارك له في علمه وأهله وأولاده

وكذلك اتخذت مصحفا الكترونيا بصوت الشيخ السديس مع تفسير الجلالين وساعدني ذلك كثيرا

وكنت أقسم يومي 4 ساعات من بعد صلاة الفجر وقراءة الأذكار

وثلاث ساعات مساءا من الخامسة إلى الثامنه

وكنت أحفظ جزءا يوميا

وتسمع لي مشرفتي صباح اليوم التالي أو ظهرا

ولم أكن أخرج إلا مرة في الاسبوع لمدة ساعتين للإجتماع العائلي

وكما حذرنا الشيخ حفظه الله ،،

توالت الدعوات والزيارات والاتصالات من أناس نسونني منذ سنه وسنة ونصف
لكن ولله الحمد ربط الله على قلبي وأرجو أن يكون دائما كذلك إلا في الزيارات التي أرجو منها برا وصلة وخير

وتذكرت كلام الشيخ أجزل الله له المثوبه في دروة تغيير العقل : سوف تتذكركن الصديقات والأهل والزيارات والعزائم

وهذا كله من الشيطان00

وكذلك الصحبة الصالحه وتشجيعهن ووالله لاأنسى الغالية وضحه ونوره من دورة ذو القعده وبالطبع رفيقة الدرب ومشرفتي ام زايد ورفيقة دربي أم الصفا التي وانا أقرأ التجارب تعرفت على تجربتها راسلتها ولم تألُ جهدا معي ولم تقصر جزاها الله كل خير وأهلها واسرتها وحفظها
ولاأنسى زوجي الذي تحمل اعتكافي وأخذ يشجعني جزاه الله خير الجزاء وقد فرح كثيرا لختمي والله وقد حرصت أن يكون أول من يعلم هذا الخبر السعيد بل أسعد خبر في حياة المرء وارجو من الله وأتضرع اليه أن ينعم عليه بحفظ القرآن ويثبته في قلوبنا

هذا الموضوع وضعته أولا وفاء للقسم الذي أقسمناه على أنفسنا في دورة تغيير العقل

وثانيا للاستفاده منه وليكون حجة لي بإذن الله0

وأرجو من الجميع أن يدعو لي ولوالدي ، وجزاكم الله خيرا
آمين يارب العالمين


الملصقات ، الرسائل الايجابيه


المصحف الالكتروني استفدت منه كثيرا جدا

مصحفي الحبيب ، رفيق دربي للأبد بإذن الله

حامل المصحف


تابع الصور000

للامانة منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 982
نقاط : 30154
التميز : 16
تاريخ التسجيل : 10/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: تجربة حفظي لكتاب الله بفضل الله ثم العزم   الجمعة فبراير 19, 2010 6:05 pm

شكرا لك وانشاء الله نستفيد من تجربتك

==============================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fikr-algeria.77forum.com
 
تجربة حفظي لكتاب الله بفضل الله ثم العزم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فكر الجزائر :: تعارف وأعضاء جدد :: دردشة في مقهى المنتدى-
انتقل الى: